إنطلاقة
 استقبال الأطفال الحديثي الولادة

 

انّ مركز التأهيل لجمعية "مريم ومرتا" يهتمّ بمختلف الأوضاع الاجتماعية الصعبة للفتاة والمرأة المتروكة ( أمّ عزباء، دعارة ظرفية، امرأة معنّفة ومتروكة، خارجات من السجون ومن دون مأوى، مكتومات القيد ومشرّدات....)

يتمّ التأهيل بعد ا ﻹستقبال على مراحل متعدّدة، تكتسب خلالها المرأة مقوّمات نفسيّة، مهنيّة وثقافيّة تساعدها على مواجهة الصعوبات بحرّية واستقلاليّة، فتتابع مسيرة حياتها بثقة أكبر وقدرات أوسع.

طوال الخمسة سنوات من ٳنطلاقة الجماعة (2000-2004) تمّ استقبال عدد كبير من الأولاد الذين يرافقون امّهاتهم وتمّت ولادات متعددّة لامّهات عازبات، كما تمّ ايواء عدد من الحديثي الولادة (اللقطاء)، المجهولي الأهل، الذين وُضعوا على باب مدخل الجمعيّة، ومن ثمّ توجيهم آنذاك الى مختلف دُور الجمعيات المختصّين قانونيّاً بهذا الحقّ.

على أثر هذا ا ﻹختبار تقدّمت الجمعيّة الى وزارة الداخلية والبلديات بتعديل نظامها الأساسي والداخلي وتحديداً اضافة عبارة: " الاهتمام بالأولاد الذين يرافقون امهاتهم على المركز وبالاطفال الذين يولدون منا لامهات العازبات ، والتعاون مع السلطات القانونية لاجراء عمليات التبني عند الضرورة أو السعي بتأمين الاوراق الشرعية اللازمة لهؤلاء  الأطفال."( المادة الاولى ، البند الخامس من النظام الاساسي.)

وبعد الدراسات من السلطات المختصّة تمّ اعتماد التعديل والموافقة على ٳعطاء الجمعيّة حقّ مساعدة الأمّهات اللواتي يرافقهم أولاد غير مسجّلين رسميّاً والأطفال الذين يولدون من الامّهات العازبات أثناء اقامتهنّ في المركز، كي يسجّلوا اولادهنّ في الدوائر الرسميّة حسب الأصول القانونية، كما وتمّ ٳعطاء الجمعية حقّ ٳيواء الحديثي الولادة (اللقطاء) والاهتمام بهم وتسجيلهم حسب الأصول  وحقّ
ٳعطائهم للتبنّي في محاكم الأحوال الشخصيّة المختصّة أيضاً بحسب القانون اللبناني.

منذ تاريخ 17 ايار 2006 أصبحت الجمعيّة تحضن وتهتمّ بالحديثي الولادة ، المجهولي الابوين، الذين يوضعون على مدخل مركز الجمعيّة وبدون معرفة حاملهم.
بعد ٳطلاع  وأخذ موافقة السلطات المحليّة للأمن الداخلي والنيابة العامّة، يتمّ تسجيلهم بحسب الآصول القانونيّة في دوائر النفوس .

اتّنا نشكرالله على وزارة الداخليّة التي تسهّل ا ﻹهتمام بهذه الحالات ا ﻹنسانية، كما نقدّر ونجلّ طواعيّة ورغبة الأزواج اللذين يتقدّمون بالمئات بطلبات لتبنّي هؤلاء الأطفال والاهتمام بهم كأولاد شرعيين يستحقون كلّ عناية ومحبّة.

ٳن معدّل عدد هؤلاء الأطفال الحديثي الولادة يختلف من سنة الى  أخرى .
- إنّ الجمعيّة تعتذر اذا كانت لا تقدر أن تلبّي كافة الطلبات للتبني، لكنّها تحمل جميع هؤلاء الأزواج المحرومين في صلاتها وقلبها.

- كما انّ جماعة مريم ومرتا تؤمن انّ اول حقّ من حقوق الانسان لهؤلاء الأطفال هو حقّ الحياة والعيش بكرامة وأمان، وترى في هؤلاء الأطفال المتروكين وجه الله المشرّد،
فالذي قال " كنت عطشاناً فسقيتموني وجوعاناً فأطعمتموني ومتروكاً فآويتموني،" يدعونا للشراكة
بالأخوّة الانسانيّة الحقّة وبجميع ما أعطانا الله من خيرات .

- كما وتؤمن الجمعيّة أنّ عمل التبنّي هو عمل مقدّس يُضفي على قيمة العيلة روح المحبّة والعطاء الذي يتخطّى الرباط البيولوجي الطبيعي الى درجة القرار الواعي الحرّ للالتزام في احتضان طفل ورعايته كاﻹبن الطبيعي واعطائه كامل الحقوق كولده الشرعي.

 فهنيئا" لهؤلاء الاطفال الذين - رغم قساوة الظروف عليهم -  إنّ العناية الالهيّة  تسهر عليهم مباشرةً وترافقهم في مشوار الحياة.

 

--------------------------------------------------

 
     
     
     
     
     
     
     
    "جماعة مريم ومرتا" جمعيّة إنسانيّة تدافع عن كرامة المرأة وتسعى لبناء حضارة المحبّة
علم وخبر 152/أ د - معدّل 712/أ ب -
email: cmm@maryamandmartha.org
هاتف: 236961-9-961+ / 236962-9-961+
خلوي: 553121-3-961+
 
The development of this Website was supported by UNFPA, the United Nations Population Fund in Lebanon. The material, however, has not been edited or vetted by UNFPA and does not necessarily reflect the views and positions of the organization
UNFPA
تم تطوير هذا الموقع الإلكتروني بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان. إلا أنه لم ينقح ولم يقيم المواد التي لا تعكس بالضرورة آراء و مواقف صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان