حكايتي وحكاية أخريات

تحميل فيديو شهادات

حكايتي صفحاتٌ من جزأين كتبت القسم الأوّل منها بدموعي والقسم الثاني بابتسامةٍ خجولةٍ.
حكايتي سرٌ أعلنه لأزيل همّاً حكم عليّ بالزلّ والألم والعذاب...
ترعرعت وسط عائلةٍ لم تعرف معنى الأبوّة وذلك لغياب والدي في السجن في بلدٍ آخر. وفي الثامنة من عمري تسلّمت الخبر المفرح : ها هو آتٍ. فراحت الأفكار تدور وتدور وأخيراً سأحصل على أبّ مثل باقي صديقاتي. حرصت أمي على أن يكون إستقباله من أجمل اللحظات...
وفي إحدى الليالي أطلّ والدي حاملاً معه القبلات الحارّة والأخبار. ولكنّ الأحلام تظلّ أحلام فقد استيقظت في اليوم التالي على صوت عراكٍ مع أميّ وراحت الأحوال تسوء وتسوء.
لم يكن الأب الذي تمنّيته !!! وإنّما مجرماً، مستبداً، ظالماً...
كان يضربني وأخوتي أشدّ الضرب و بشتى الوسائل كالعصا، أسلاك كهربائيّة، خراطيم المياه، ... وكان يلقّب كلّ ضربةٍ بلقب ليستمتع بنا : قتلة الفروج، قتلة الصليب، قتلة المشنقة... إلا أنّه لم يكتفي بذلك وفقد كان يضرب أميّ أيضاً وينعتها بكلماتٍ بذيئة.
استمرّ جنونه هذا سنواتٍ عديدةٍ إلى أن إغتصبني وهدّدني بالقتل إذا أخبرت أحداً! سكن الخوف والهمّ بيتنا لمدّة خمس سنوات وترك أميّ تصرف وحدها علينا ليريح نفسه ويتمتّع بالحياة وبعدها سافر وبقي على إتصالٍ معنا.أصيبت أمي بالهستيريا ولم تعد تقدر على النوم وعندما علمت بالأغتصاب رفعت دعوة طلاق.
لم ينتهي قسم الأول من حكايتي فقد أخذ أخي دور أبي وراح يعاملنا مثله وبقي على إتصالٍ معه بهدف تدمير العائلة . كان أخي ينفّذ أوامره حرفياً، يحمل دائماً سكيناً على خصره ويضربنا ويمنعنا الخروج من المنزل ويراقب إتصالاتنا ولباسنا وذلك بحجة الحشمة والدين.
ساء وضع أمي الصحيّ بعد أن حاول قتلي ولولا الأقارب لكنت في القبر. فإتفقت مع أميّ الهروب والسكن وحدنا. بقي أخي الصغير معه وإلتجأنا إلى جمعية كفى التي أرسلتنا إلى جمعية مريم ومرتا.
دخلت إلى الجمعية فاستقبلوني مفتوحي الأيدي وهنا بدأ القسم الثاني من حكايتي: قدموا لي كلّ ما أحتاجه دون شروط أو مقابل وتابعت البرنامج التأهيلي بمساعدة كافة أعضاء فريق العمل وجميع المقيمات. مرّت المراحل وكأنني طفلة مدلّلة يهتم بها الجميع ويحبها ويخاف على مستقبلها.
رفعنا دعوى ضدّ أخي لإستعادة أخي الصغير والآن أنطلقت إلى المجتمع مجدّداً مع عائلتي الصغيرة...
أشكر الله لأنّه وضع الجمعيّة في دربي لأقوى على مواجهة الماضي الأليم والظروف الصعبة وأنطلق مجدّداً لأبني مستقبلاً مفعم بالسعادة والأمان.

 

-------------------------------------------

 
     
     
     
     
     
     
     
    "جماعة مريم ومرتا" جمعيّة إنسانيّة تدافع عن كرامة المرأة وتسعى لبناء حضارة المحبّة
علم وخبر 152/أ د - معدّل 712/أ ب -
email: cmm@maryamandmartha.org
هاتف: 236961-9-961+ / 236962-9-961+
خلوي: 553121-3-961+
 
The development of this Website was supported by UNFPA, the United Nations Population Fund in Lebanon. The material, however, has not been edited or vetted by UNFPA and does not necessarily reflect the views and positions of the organization
UNFPA
تم تطوير هذا الموقع الإلكتروني بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان. إلا أنه لم ينقح ولم يقيم المواد التي لا تعكس بالضرورة آراء و مواقف صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان